أكاديميات "تعلّم" ترنو عاليًا في مراجعات ضمان الجودة السنوية

 

تتطلع أكاديميات مجموعة "تعلم" إلى تحقيق أعلى معايير التعليم، وهي تهدف إلى ضمان أفضل النتائج لطلبتها على مستوى التفوق الأكاديمي، والمهارات القيادية، والقيم الإسلامية. خلال الأسبوعين الماضيين، خضعت أكاديميات المها للبنين، والمها للبنات، والجزيرة لمراجعات صارمة بواقع ثلاثة أيام لكل أكاديمية لضمان جودة العمل المدرسيّ.

في العام التالي لحصول أكاديميات "تعلم" على الاعتماد الدولي من خلالWASC، إحدى أشهر مؤسسات الاعتماد الأكاديمي العالمية، قام فريق التعليم برئاسة الدكتور محمد سعيفان مدير التعليم في المجموعة، وبمشاركة المديرين والفرق القيادية في أكاديميات "تعلم" الثلاث بمراجعة ميدانية لتقييم مدى توافر معايير الجودة، وتقييم التقدم المحرز في كل أكاديمية.

إن نهج المراجعة الذي تعتمده "تعلم" نهج تعاوني داعم؛ إذ يعمل فريق المراجعة بفعالية "كصديق ناقد"، وتوفر عملية المراجعة أداة للتقييم الذاتي تستخدمها المدارس للتأمل الذاتي في رحلتها التعليمية نحو تحقيق ممارسات متميزة. وقد تمّ قياس أداء كل مدرسة وفق معايير ومؤشرات أداء موحدة؛ لضمان إصدار فريق المراجعة أحكامًا متسقة بشأن أدلة الممارسة المشاهدة ببعديها: التعليمي، والتشغيلي.

لجان المراجعة تطور تصوراتها وأحكامها من خلال الملاحظة المباشرة لأداء الطلاب والمعلمين في المواقف الصفية وفي بقية جوانب العمل المدرسيّ، إلى جانب تفحص أعمال الطلبة وملاحظة سلوكهم، وتحليل البيانات وملفات الأدلة المدرسية، ومقابلة الموظفين والطلبة وأولياء الأمور. وإن استخدام مجموعة مشتركة من المعايير والمؤشرات يدعم الاتساق والشفافية في تقييم الأداء عبر المدارس الثلاث التي تستخدم معايير ومؤشرات مشتركة للتقييم الذاتي للأداء والتحسن المدرسي المستمر من خلال خطط تشغيلية فعالة.

يقول د.سعيفان مدير التعليم في المجموعة ورئيس فريق المراجعة:" إن عملية المراجعة تهدف إلى تحدي المدارس ودعمها لتحقيق مزيد من التحسن والتقدم في أدائها، وإنني أشعر بالثقة في أنه يمكننا الاستفادة من التقدم الممتاز الذي أحرزناه الماضي القريب، خاصة استحقاق مدارسنا للاعتماد الدولي من خلالWASCعام 2019".

                                                              

Subscribe Ta’allum newsletter